عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
تشكراتنا
تح ـية / الإدارة





 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جايه من قوقل مشي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 26/03/2010
عدد المساهمات : 950
الجـنـس : انثى


مُساهمةموضوع: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 1:49 pm






عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى


عائشة.. رضي الله عنها.. ام المؤمنين،الصديقة الكبرى بنت الامام الصديق الاكبر، خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ابي بكر عبد الله بن ابي قحافة، زوجة النبي صلى الله عليه وسلم، وافقه نساء الامة على الاطلاق. فلا يوجد في امة محمد بل ولا في النساء مطلقاً امرأة اعلم منها، وقد كان اكابر الصحابة يسألونها عن الفرائض.وهي رضوان الله عليها زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم في الدنيا وفي الاخرة ، ولم يحب الرسول الكريم امرأة حُبها. وما تزوج صلى الله عليه وسلم بكراً سواها، واحبها حباً شديداً.

· روت عن الرسول الكريم علماً كثيراً، وقد بلغ مسند عائشة رضي الله عنها الفين ومئتين وعشرة احاديث. وكانت رضي الله عنها افصح اهل زمانها وأحفظهم للحديث روى عنها الرواة من الرجال والنساء. وكان مسروق اذا روى عنها يقول: حدثتني الصديقة بنت الصديق البريئة المبرأة.



قال عطاء بن أبي رباح:

" كانت عائشة من افقه الناس واحسن الناس راياُ".


وقال عروة:

"ما رايت احداً أعلم بفقه ولا بطب ولا بشعر من عائشة، ولو لم يكن لعائشة من الفضائل إلا قصة الافك لكفى بها فضلاً وعلو مجد فانها نزل فيها من القرآن ما يتلى الى يوم القيامة".

قال ابن الاثير في اسد الغابة :

" ولو لم يكن لعائشة رضي الله عنها من الفضائل الا حادثة الافك لكفى بها فضلا وعلو مجد , فإنها نزل فيها من القرأن ما يتلى الى يوم القيامة ومن شك في برائتها رضي الله عنها فهو كافر لتكذيبه القرأن ".


قال اسحاق بن راهوية وعمر بن عبد العزيز وعاصم :

"ومن رمى عائشة رضي الله عنها بما برأها الله منهفقدمرقمن الدين ولم يكن ينعقد له نكاح مسلمة الا ان يتوبويظهر توبته "



وقال الزهري :

" لو جمع علم عائشة وجمع علم جميع ازواج النبي وجميع النساء كان علم عائشة أكبر "

وهذه بعض فضائلها رضوان الله عليها في الصحاح

3706 ـ حَدَّثَنَا مُعَلَّى بْنُ أَسَدٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ الْمُخْتَارِ، قَالَ خَالِدٌ الْحَذَّاءُ حَدَّثَنَا عَنْ أَبِي عُثْمَانَ، قَالَ حَدَّثَنِي عَمْرُو بْنُ الْعَاصِ ـ رضى الله عنه ـ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم بَعَثَهُ عَلَى جَيْشِ ذَاتِ السَّلاَسِلِ، فَأَتَيْتُهُ فَقُلْتُ أَىُّ النَّاسِ أَحَبُّ إِلَيْكَ قَالَ ‏"‏ عَائِشَةُ ‏"‏‏.‏ فَقُلْتُ مِنَ الرِّجَالِ فَقَالَ ‏"‏ أَبُوهَا ‏"‏‏.‏ قُلْتُ ثُمَّ مَنْ قَالَ ‏"‏ ثُمَّ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ ‏"‏‏.‏ فَعَدَّ رِجَالاً‏.‏

3814 ـ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ، حَدَّثَنَا اللَّيْثُ، عَنْ يُونُسَ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، قَالَ أَبُو سَلَمَةَ إِنَّ عَائِشَةَ ـ رضى الله عنها ـ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَوْمًا ‏"‏ يَا عَائِشَ، هَذَا جِبْرِيلُ يُقْرِئُكِ السَّلاَمَ ‏"‏‏.‏ فَقُلْتُ وَعَلَيْهِ السَّلاَمُ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ، تَرَى مَا لاَ أَرَى‏.‏ تُرِيدُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم‏.‏ البخاري

3815 ـ حَدَّثَنَا آدَمُ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، قَالَ وَحَدَّثَنَا عَمْرٌو، أَخْبَرَنَا شُعْبَةُ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ، عَنْ مُرَّةَ، عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ ـ رضى الله عنه ـ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ كَمَلَ مِنَ الرِّجَالِ كَثِيرٌ، وَلَمْ يَكْمُلْ مِنَ النِّسَاءِ إِلاَّ مَرْيَمُ بِنْتُ عِمْرَانَ، وَآسِيَةُ امْرَأَةُ فِرْعَوْنَ، وَفَضْلُ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى سَائِرِ الطَّعَامِ ‏"‏‏.‏ البخاري

3816 ـ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَنَّهُ سَمِعَ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ ـ رضى الله عنه ـ يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ ‏"‏ فَضْلُ عَائِشَةَ عَلَى النِّسَاءِ كَفَضْلِ الثَّرِيدِ عَلَى الطَّعَامِ ‏"‏‏.‏ البخاري

3819 ـ حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ ـ رضى الله عنها أَنَّهَا اسْتَعَارَتْ مِنْ أَسْمَاءَ قِلاَدَةً فَهَلَكَتْ، فَأَرْسَلَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم نَاسًا مِنْ أَصْحَابِهِ فِي طَلَبِهَا، فَأَدْرَكَتْهُمُ الصَّلاَةُ، فَصَلَّوْا بِغَيْرِ وُضُوءٍ، فَلَمَّا أَتَوُا النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم شَكَوْا ذَلِكَ إِلَيْهِ، فَنَزَلَتْ آيَةُ التَّيَمُّمِ‏.‏ فَقَالَ أُسَيْدُ بْنُ حُضَيْرٍ جَزَاكِ اللَّهُ خَيْرًا، فَوَاللَّهِ مَا نَزَلَ بِكِ أَمْرٌ قَطُّ إِلاَّ جَعَلَ اللَّهُ لَكِ مِنْهُ مَخْرَجًا، وَجَعَلَ لِلْمُسْلِمِينَ فِيهِ بَرَكَةً‏.‏ البخاري

3820 ـ حَدَّثَنِي عُبَيْدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، عَنْ هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لَمَّا كَانَ فِي مَرَضِهِ، جَعَلَ يَدُورُ فِي نِسَائِهِ وَيَقُولُ ‏"‏ أَيْنَ أَنَا غَدًا أَيْنَ أَنَا غَدًا ‏"‏‏.‏ حِرْصًا عَلَى بَيْتِ عَائِشَةَ، قَالَتْ عَائِشَةُ فَلَمَّا كَانَ يَوْمِي سَكَنَ‏.‏ البخاري ومسلم

3821 ـ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ، حَدَّثَنَا حَمَّادٌ، حَدَّثَنَا هِشَامٌ، عَنْ أَبِيهِ،، قَالَ كَانَ النَّاسُ يَتَحَرَّوْنَ بِهَدَايَاهُمْ يَوْمَ عَائِشَةَ قَالَتْ عَائِشَةُ فَاجْتَمَعَ صَوَاحِبِي إِلَى أُمِّ سَلَمَةَ، فَقُلْنَ يَا أُمَّ سَلَمَةَ، وَاللَّهِ إِنَّ النَّاسَ يَتَحَرَّوْنَ بِهَدَايَاهُمْ يَوْمَ عَائِشَةَ، وَإِنَّا نُرِيدُ الْخَيْرَ كَمَا تُرِيدُهُ عَائِشَةُ، فَمُرِي رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يَأْمُرَ النَّاسَ أَنْ يُهْدُوا إِلَيْهِ حَيْثُ مَا كَانَ أَوْ حَيْثُ مَا دَارَ، قَالَتْ فَذَكَرَتْ ذَلِكَ أُمُّ سَلَمَةَ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَتْ فَأَعْرَضَ عَنِّي، فَلَمَّا عَادَ إِلَىَّ ذَكَرْتُ لَهُ ذَاكَ فَأَعْرَضَ عَنِّي، فَلَمَّا كَانَ فِي الثَّالِثَةِ ذَكَرْتُ لَهُ فَقَالَ ‏"‏ يَا أُمَّ سَلَمَةَ لاَ تُؤْذِينِي فِي عَائِشَةَ، فَإِنَّهُ وَاللَّهِ مَا نَزَلَ عَلَىَّ الْوَحْىُ وَأَنَا فِي لِحَافِ امْرَأَةٍ مِنْكُنَّ غَيْرِهَا ‏"‏‏.‏ البخاري ومسلم


6436 - حَدَّثَنَا خَلَفُ بْنُ هِشَامٍ، وَأَبُو الرَّبِيعِ، جَمِيعًا عَنْ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ، - وَاللَّفْظُ لأَبِي الرَّبِيعِ - حَدَّثَنَا حَمَّادٌ، حَدَّثَنَا هِشَامٌ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّهَا قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أُرِيتُكِ فِي الْمَنَامِ ثَلاَثَ لَيَالٍ جَاءَنِي بِكِ الْمَلَكُ فِي سَرَقَةٍ مِنْ حَرِيرٍ فَيَقُولُ هَذِهِ امْرَأَتُكَ ‏.‏ فَأَكْشِفُ عَنْ وَجْهِكِ فَإِذَا أَنْتِ هِيَ فَأَقُولُ إِنْ يَكُ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ يُمْضِهِ ‏"‏ ‏.‏ مسلم



6442 - حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ، حَدَّثَنَا عَبْدَةُ، عَنْ هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ النَّاسَ، كَانُوا يَتَحَرَّوْنَ بِهَدَايَاهُمْ يَوْمَ عَائِشَةَ يَبْتَغُونَ بِذَلِكَ مَرْضَاةَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏.‏ مسلم 6445 - وَحَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، قَالَ وَجَدْتُ فِي كِتَابِي عَنْ أَبِي أُسَامَةَ، عَنْ هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ إِنْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لَيَتَفَقَّدُ يَقُولُ ‏"‏ أَيْنَ أَنَا الْيَوْمَ أَيْنَ أَنَا غَدًا ‏"‏ ‏.‏ اسْتِبْطَاءً لِيَوْمِ عَائِشَةَ ‏.‏ قَالَتْ فَلَمَّا كَانَ يَوْمِي قَبَضَهُ اللَّهُ بَيْنَ سَحْرِي وَنَحْرِي ‏. مسلم

6446 - حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، عَنْ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ، فِيمَا قُرِئَ عَلَيْهِ عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ عَبَّادِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّهَا أَخْبَرَتْهُ أَنَّهَا، سَمِعَتْ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ قَبْلَ أَنْ يَمُوتَ وَهُوَ مُسْنِدٌ إِلَى صَدْرِهَا وَأَصْغَتْ إِلَيْهِ وَهُوَ يَقُولُ ‏"‏ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَارْحَمْنِي وَأَلْحِقْنِي بِالرَّفِيقِ ‏"‏ ‏.‏ مسلم


6448 - وَحَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى، وَابْنُ، بَشَّارٍ - وَاللَّفْظُ لاِبْنِ الْمُثَنَّى - قَالاَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ، بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ سَعْدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ، عَنْ عُرْوَةَ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ كُنْتُ أَسْمَعُ أَنَّهُ لَنْ يَمُوتَ نَبِيٌّ حَتَّى يُخَيَّرَ بَيْنَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ - قَالَتْ - فَسَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فِي مَرَضِهِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ وَأَخَذَتْهُ بُحَّةٌ يَقُولُ ‏{‏ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا‏}‏ قَالَتْ فَظَنَنْتُهُ خُيِّرَ حِينَئِذٍ ‏.‏ مسلم


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جايه من قوقل مشي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 26/03/2010
عدد المساهمات : 950
الجـنـس : انثى


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 1:50 pm

على لسان ام المؤمنين رضي الله عنها


مَن حازَ عِلمي في مدى الأزمانِ؟! *** أو كان مِثلـي ! فلْيَسُدَّ مكاني



اللهُ ربـَّى بالعنـايةِ أحمـداً *** و محمّـدٌ فـي ظلِّـه ربـّاني

فأنا ابنةُ الإسلامِ ، زوجُ المصطفى *** قد أزهرتْ في دوحهِ أغصـاني



أنا مَن أتى جبريلُ يحمل صورتي *** فاختارني المختـارُ حيـن رآني



أنا زوجُهُ ..و أنا التي كانت لـهُ *** أدنى لهُ من خفقـةِ الوجـدانِ



مَن ذا يفاخرُني بقـرب محمّـدٍ *** و محمـّدٌ في قلبـهِ آوانـي ؟!



اللهُ ربُّ العرش أنـزلَ حُجّـتي *** وبراءتـي في مُحكَـم القـرآنِ



يا من أتـى قبرَ النبـيِّ مُسلِّماً *** البيتُ بيتـي .. والمكانُ مكاني



في حجرتي يثوي هُنا بدرُ السّنـا *** في حجـرتي بجـوارهِ قمَـرانِ



أنا اِبنةُ الصِّدّيق حِبُِّ المصطفـى *** أنا أوّلٌ .. وهو الحبيبُ الثّـاني



ذاك الذي صحِبَ النبيَّ بهجـرةٍ *** عصمـاءَ تحكي قصةَ الإيمـانِ



هو ثانيَ الإثنيـنِ في الغارِ ، الذي *** فادى الرّسولَ،فهلْ له من ثاني؟!



وهو الذي لم يخشَ لومةَ لائـمٍ *** لا .. لم يلِـنْ في رِدّة العُربـانِ



واللهِ ما استبقَ الصِّحابُ بأسْرهمْ *** في نيل أوج ِ المجدِ و الإحسـانِ



إلّا بدا الصِّدّيـقُ أوّلَ سابـقٍ *** فحِصانُ "عبدِ الله ِ" خيرُ حصانِ



ويلٌ لمنْ قد خـانَ آلَ محمّـدٍ *** إذ نالهـمْ و صِحـابَهُ بلسـانِ




لِلطّيّبيـنَ الطّيبـاتُ .. ألا ترى *** إذ صار في قلبِ الرّسولِ مكاني؟!



إنـّي " لَأمُّ المؤمنيـنَ" جميعِهـمْ *** هـذا قضـاءُ اللهِ في القـرآنِ


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جايه من قوقل مشي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 26/03/2010
عدد المساهمات : 950
الجـنـس : انثى


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 1:57 pm

أمليكة الطهر


بشراك يا أماه بشراك

هيهات يخلد أفكُ أفاكِ

بشراك آياتُ ُ نرتلها

تجلو هموم البائس الباكي

أفدي دموعك رقة نزفت

تبدي المواجع من حناياك

في ثوب طهرك عشت رافلهُ

والنور يقطر من محياكِ

نبع الحياء وعذبه اجتمعا

تحويهما بالطهر عيناكِ

هيهات يمتد النفاق له

كالنجم عن يديهم سجاياكِ

هيهات يدنس ثوب طاهرةٍ

هيهات يلمس غرسها الزاكي

يأبى العفاف بإن تلامسه

أطراف خوانٍ وشكاكٍ

أمليكته الطهر التوى قلمي

عن وصف مالكه واملاكي

أمليكه الطهر انتشى عبقاً

تاريخنا بشذى حكاياكِ

خير الأنام حليلكم - صلى الله عليه وسلم -

وكفى فخراً بان يديه تراعكِ

في حبه قد حزت منزلة

ما حازها والله إلاكِ

علم وفضل عفه وهدى

سبحانه كالبدر سواكِ

مامتِ لا ما زلتِ عائشةً

بالعلم كنت كما مسماكِ

للشاعر / محمد المقرن


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جايه من قوقل مشي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 26/03/2010
عدد المساهمات : 950
الجـنـس : انثى


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 2:05 pm













_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غ ـير البشر
.
.
avatar

تاريخ التسجيل : 08/06/2010
عدد المساهمات : 313
الجـنـس : ذكر


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الأربعاء سبتمبر 22, 2010 8:54 am


السيدة عائشة (رضي الله عنها) هو ما لهذه الإنسانة من عقل نير، وذكاء حاد، وعلم جم. ولدورها الفعال في خدمة الفكر الإسلامي من خلال نقلها لأحاديثرسول الله وتفسيرها لكثير من جوانب حياة الرسول صلى الله عليه و سلمواجتهاداتها . وهي كذلك المرأة التي تخطت حدود دورها كامرأة لتصبح معلمةأمة بأكملها ألا وهي الأمة الإسلامية. لقد كانت (رضي الله عنها) من أبرعالناس في القرآن والحديث و الفقه، فقد قال عنها عروة بن الزبير (( ما رأيتأحداً أعلم بالقرآن ولا بفرائضه ولا بحلال ولا بحرام ولا بشعر ولا بحديثعرب ولا بنسب من عائشة)). 1

وفي هذه النقطة البحثية تطرقت إلى ثلاث مجالات تميزت فيهم السيدة عائشة وهي :

1. علمها وتعليمها .

2. السيدة المفسرة المحدثة.

3. السيدة الفقيهه .

وقد اخترت هذه المجالات ؛ لأهميتها ولأثرها الواضح في المجتمع والفكرالإسلامي، فهي (رضي الله عنها) بعلمها ودرايتها ساهمت بتصحيح المفاهيم،والتوجيه لإتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقد كان أهل العلميقصدونها للأخذ من علمها الغزير، فأصبحت بذلك نبراساً منيراً يضيء على أهلالعلم وطلابه.تلكم هي عائشة بنت أبي بكر الصديق زوجة رسول الله وأفقه نساءالمسلمين وأعلمهن بالقرآن والحديث والفقه. ولدت بمكة المكرمة في العامالثامن قبل الهجرة ، تزوجها الرسول صلى الله عليه وسلم في السنة الثانيةللهجرة، فكانت أكثر نسائه رواية لأحاديثه.





كانت من أحب نساء الرسول إليه، وتحكي (رضي الله عنها) عن ذلك فتقول ((قالتعائشة لنساء النبي صلى الله عليه وسلم : فضلت عليكن بعشر ولا فخر : كنتأحب نسائه إليه وكان أبي أحب رجاله إليه ، وابتكرني ولم يبتكر غيري ،وتزوجني لسبع ، وبنى بي لتسع ، ونزل عذري من السماء واستأذن النبي صلىالله عليه وسلم نساءه في مرضه ، فقال : إنه ليشق علي الاختلاف بينكن فائذنلي أن أكون عند بعضكن . فقالت أم سلمة : قد عرفنا من تريد عائشة . أذنا لك، وكان آخر زاده من الدنيا ريقي ، أتي بسواك ، فقال : انكثيه ياعائشة .فنكثته وقبض بين حجري ونحري ، ودفن في بيتي )).

الراوي: عبدالملك بن عمير - خلاصة الدرجة: إسناده صالح ، ولكن فيه انقطاع- المحدث: الذهبي - المصدر: سير أعلام النبلاء - الصفحة أو الرقم: 2/147

توفيت(رضي الله عنها) في الثامنة والخمسين للهجرة.




علمها وتعليمها

تعد عائشة (رضي الله عنها) من أكبر النساء في العالم فقهاً وعلماً، فقدأحيطت بعلم كل ما يتصل بالدين من قرآن وحديث وتفسير وفقه. وكانت (رضي اللهعنها) مرجعاً لأصحاب رسول الله عندما يستعصي عليهم أمر، فقد كانوا (رضيالله عنهم) يستفتونها فيجدون لديها حلاً لما أشكل عليهم. حيث قال أبو موسىالأشعري : ((ما أشكل علينا –أصحاب رسول الله صلى الله عليه و سلم حديث قط،فسألنا عائشة إلا وجدنا عندها منه علماً)) .

وقد كان مقام السيدة عائشة بين المسلمين مقام الأستاذ من تلاميذه، حيثأنها إذا سمعت من علماء المسلمين والصحابة روايات ليست على وجههاالصحيح،تقوم بالتصحيح لهم وتبين ما خفي عليهم، فاشتهر ذلك عنها ، وأصبح كلمن يشك في رواية أتاها سائلاً.

لقد تميزت السيدة بعلمها الرفيع لعوامل مكنتها من أن تصل إلى هذه المكانة، من أهم هذه العوامل:



- ذكائها الحاد وقوة ذاكرتها، وذلك لكثرة ما روت عن النبي صلى الله عليه و سلم .



- زواجها في سن مبكر من النبي صلى الله عليه و سلم، ونشأتها في بيت النبوة، فأصبحت (رضي الله عنها) التلميذة النبوية.



- كثرة ما نزل من الوحي في حجرتها، وهذا بما فضلت به بين نساء رسول الله.



- حبها للعلم و المعرفة، فقد كانت تسأل و تستفسر إذا لم تعرف أمراً أواستعصى عليها مسائلة، فقد قال عنها ابن أبي مليكة ((كانت لا تسمع شيئا لاتعرفه إلا راجعت فيه حتى تعرفه)).



ونتيجة لعلمها وفقهها أصبحت حجرتها المباركة وجهة طلاب العلم حتى غدت هذهالحجرة أول مدارس الإسلام وأعظمها أثر في تاريخ الإسلام. وكانت (رضي اللهعنها) تضع حجاباً بينها وبين تلاميذها، وذلك لما قاله مسروق((سمعت تصفيقهابيديها من وراء الحجاب)).



لقد اتبعت السيدة أساليب رفيعة في تعليمها متبعة بذلك نهج رسول الله فيتعليمه لأصحابه. من هذه الأساليب عدم الإسراع في الكلام وإنما التأنيليتمكن المتعلم من الاستيعاب، . فقد قال عروة إن السيدة عائشة قالتمستنكرة((ألا يعجبك أبو هريرة جاء فجلس إلى جانب حجرتي يحدّث عن رسول اللهصلى الله عليه و سلم يسمعني ذلك، وكنت أسبِّح-أصلي-فقام قبل أن أقضيسبحتي، ولو أدركته لرددت عليه، إن رسول الله صلى الله عليه و سلم لم يكنيسرد الحديث كسردكم.





كذلك من أساليبها في التعليم، التعليم أحياناً بالإسلوب العملي، وذلكتوضيحاً للأحكام الشرعية العملية كالوضوء. كما أنها كانت لا تتحرج فيالإجابة على المستفتي في أي مسائلة من مسائل الدين ولو كانت في أدق مسائلالإنسان الخاصة. كذلك لاحظنا بأن السيدة عائشة كانت تستخدم الإسلوب العلميالمقترن بالأدلة سواء كانت من الكتاب أو السنة. ويتضح ذلك في رواية مسروقحيث قال((كنت متكئا عند عائشة . فقالت : يا أبا عائشة ! ثلاث من تكلمبواحدة منهن فقد أعظم على الله الفرية . قلت : ما هن ؟ قالت : من زعم أنمحمدا صلى الله عليه وسلم رأى ربه فقد أعظم على الله الفرية . قال وكنتمتكئا فجلست . فقلت : يا أم المؤمنين ! أنظريني ولا تعجليني . ألم يقلالله عز وجل : { ولقد رآه بالأفق المبين } [ 81 / التكوير / الآية - 23 ]{ ولقد رآه نزلة أخرى } [ 53 / النجم / الآية - 13 ] فقالت : أنا أول هذهالأمة سأل عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال : " إنما هو جبريل. لم أره على صورته التي خلق عليها غير هاتين المرتين . رأيته منهبطا منالسماء . سادا عظم خلقه ما بين السماء إلى الأرض )

الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 177

فقالت: أنا أول هذه الأمة سأل عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ،فقالSad إنما هو جبريل )) الراوي: عبدالله بن مسعود و عائشة - خلاصة الدرجة: صحعن عائشة وابن مسعود - المحدث: ابن القيم - المصدر: زاد المعاد - الصفحةأو الرقم: 3/33
فقالت: أولم تسمع أن الله يقول لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير) أو لم تسمع أن الله يقولوما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولاً فيوحي بإذنه ما يشاء إنه عليٌ حكيم).

قالت: ومن زعم أن رسول الله صلى الله عليه و سلم كتم شيئا من كتاب اللهفقد أعظم على الله الفرية ، و الله يقول: ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزلإليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته ). قالت: ومن زعم أنه يخبر بمايكون في غد فقد أعظم على الله الفرية ، والله يقول ( قل لا يعلم من فيالسماوات و الأرض الغيب إلا الله ))

وبذلك يتضح لنا بأن السيدة عائشة (رضي الله عنها)كانت معقلاً للفكرالإسلامي، وسراجاً يضيء على طلاب العلم. ولذكائها و حبها للعلم كان النبيصلى الله عليه و سلم يحبها ويؤثرها حيث قال( وإن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام)).



السيدة المفسرة المحدثة

كانت السيدة عائشة (رضي الله عنها) عالمة مفسرة ومحدثة، تعلم نساءالمؤمنين،ويسألها كثير من الصحابة في أمور الدين،فقد هيأ لها الله سبحانهكل الأسباب التي جعلت منها أحد أعلام التفسير والحديث. وإذا تطرقنا إلىدورها العظيم في التفسير فإننا نجد أن كونها ابنة أبو بكر الصديق هو أحدالأسباب التي مكنتها من احتلال هذه المكانة في عالم التفسير، حيث أنها منذنعومة أظافرها وهي تسمع القرآن من فم والدها الصديق، كما أن ذكائها و قوةذاكرتها سبب آخر،ونلاحظ ذلك من قولها(لقد نزل بمكة على محمد صلى الله عليه و سلم وإني لجارية ألعب (بل الساعةموعدهم والساعة أدهى وأمر) وما نزلت سورة البقرة والنساء إلا وأنا عنده)).



ومن أهم الأسباب إنها كانت تشهد نزول الوحي على رسول الله، وكانت(رضي اللهعنها)تسأل الرسول عن معاني القرآن الكريم وإلى ما تشير إليه بعضالآيات.فجمعت بذلك شرف تلقي القرآن من النبي صلى الله عليه و سلم فورنزوله وتلقي معانيه أيضا من رسول الله. وقد جمعت (رضي الله عنها) إلى جانبذلك كل ما يحتاجه المفسر كقوتها في اللغة العربية وفصاحة لسانها و علوبيانها.

كانت السيدة تحرص على تفسير القرآن الكريم بما يتناسب وأصول الدينوعقائده، ويتضح ذلك في ما قاله عروة يسأل السيدة عائشة عن قوله تعالى((حتى إذا استيأس الرسل و ظنوا أنهم قد كُذِبُوا جاءهم نصرنا…)) قلت: أكُذِبُوا أم كُذِّبُوا؟ قالت عائشة: كُذِّبُوا، قلت: قد استيقنوا أن قومهمكذّبوهم فما هو بالظن، قالت: أجل قد استيقنوا بذلك، فقلت لها:وظنَّوا أنهمقد كُذِبُوا؟ قالت: معاذ الله لم تكن الرسل تظن ذلك بربها، قلت: فما هذهالآية؟ قالت: هم أتباع الرسل الذين آمنوا بربهم وصدقوهم، فطال عليهمالبلاء و استأخر عنهم النصر، حتى إذا استيأس الرسل ممن كذبهم من قومهم،وظنت الرسل أن اتباعهم قد كذَّبوهم جاءهم نصر الله عند ذلك)).

وفي موقف آخر يتضح لنا أن السيدة عائشة كانت تحرص على إظهار ارتباط آياتالقرآن بعضها ببعض بحيث كانت تفسر القرآن بالقرآن. وبذلك فإن السيدة عائشةتكون قد مهدت لكل من أتى بعدها أمثل الطرق لفهم القرآن الكريم . أما منحيث إنها كانت من كبار حفاظ السنة من الصحابة، فقد احتلت (رضي الله عنها)المرتبة الخامسة في حفظ الحديث وروايته، حيث إنها أتت بعد أبي هريرة ،وابن عمر وأنس بن مالك ، وابن عباس (رضي الله عنهم).



ولكنها امتازت عنهم بأن معظم الأحاديث التي روتها قد تلقتها مباشرة منالنبي صلى الله عليه و سلم كما أن معظم الأحاديث التي روتها كانت تتضمنعلى السنن الفعلية . ذلك أن الحجرة المباركة أصبحت مدرسة الحديث الأوليقصدها أهل العلم لزيارة النبي صلى الله عليه و سلم وتلقي السنة من السيدةالتي كانت أقرب الناس إلى رسول الله، فكانت لا تبخل بعلمها على أحدٍ منهم،ولذلك كان عدد الرواة عنها كبير.

كانت (رضي الله عنها) ترى وجوب المحافظة على ألفاظ الحديث كما هي، وقدلاحظنا ذلك من رواية عروة بن الزبير عندما قالت له (( يا ابن أختي ! بلغنيأن عبدالله بن عمرو مار بنا إلى الحج . فالقه فسائله . فإنه قد حمل عنالنبي صلى الله عليه وسلم علما كثيرا . قال فلقيته فساءلته عن أشياءيذكرها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال عروة : فكان فيما ذكر ؛ أنالنبي صلى الله عليه وسلم قال " إن الله لا ينتزع العلم من الناس انتزاعا. ولكن يقبض العلماء فيرفع العلم معهم . ويبقى في الناس رؤسا جهالا .يفتونهم بغير علم . فيضلون ويضلون " . قال عروة : فلما حدثت عائشة بذلك ،أعظمت ذلك وأنكرته . قالت : أحدثك أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقولهذا ؟ قال عروة : حتى إذا كان قابل ، قالت له : إن ابن عمرو قد قدم .فالقه . ثم فاتحه حتى تسأله عن الحديث الذي ذكره لك في العلم . قال فلقيتهفساءلته . فذكره لي نحو ما حدثني به ، في مرته الأولى . قال عروة : فلماأخبرتها بذلك . قالت : ما أحسبه إلا قد صدق . أراه لم يزد فيه شيئا ولمينقص )) .

الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2673

ولذلك كان بعض رواة الحديث يأتون إليها ويسمعونها بعض الأحاديث ليتأكدوامن صحتها، كما إنهم لو اختلفوا في أمر ما رجعوا إليها. ومن هذا كله يتبينلنا دور السيدة عائشة و فضلها في نقل السنة النبوية ونشرها بين الناس،ولولا أن الله تعالى أهلها لذلك لضاع قسم كبير من سنة النبي صلى الله عليهو سلم الفعلية في بيته عليه الصلاة و السلام .



السيدة الفقيهة :



تعد السيدة عائشة(رضي الله عنها) من أكبر النساء في العالم فقهاً وعلماً،فقد كانت من كبار علماء الصحابة المجتهدين، وكما ذكرنا سابقاً بأن أصحابالرسول صلى الله عليه و سلم كانوا يستفتونها فتفتيهم، وقد ذكر القاسم بنمحمد أن عائشة قد اشتغلت بالفتوى من خلافة أبي بكر إلى أن توفيت. ولمتكتفِ (رضي الله عنها) بما عرفت من النبي صلى الله عليه و سلم وإنمااجتهدت في استنباط الأحكام للوقائع التي لم تجد لها حكماً في الكتاب أوالسنة، فكانت إذا سئلت عن حكم مسألة ما بحثت في الكتاب والسنة، فإن لم تجداجتهدت لاستنباط الحكم، حتى قيل إن ربع الأحكام الشرعية منقولة عنها. فهاهي (رضي الله عنها) تؤكد على تحريم زواج المتعة مستدلة بقول الله تعالى Sad( والذين هم لفروجهم حافظون.إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهمغير ملومين.فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون)).



وقد استقلت السيدة ببعض الآراء الفقهية، التي خالفت بها آراء الصحابة، ومن هذه الآراء:

1-جواز التنفل بركعتين بعد صلاة العصر، قائلة((لم يدع رسول الله صلى اللهعليه وسلم الركعتين بعد العصر . قال فقالت عائشة : قال رسول الله صلى اللهعليه وسلم " لا تتحروا طلوع الشمس ولا غروبها . فتصلوا عند ذلك )).

الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 833
وعلى الرغم من أنه من المعلوم أن التنفل بعد صلاة العصر مكروه، فقال بعض الفقهاء أن التنفل بعد العصر من خصوصياته .



2- كما أنها كانت ترى أن عدد ركعات قيام رمضان إحدى عشرة ركعة مع الوتر،مستدلة بصلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم ،وذلك عندما سألها أبو سلمةبن عبدالرحمن (( كيف كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان ؟فقالت : ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيرهعلى إحدى عشرة ركعة ، يصلي أربعا ، فلا تسل عن حسنهن وطولهن ، ثم يصليأربعا ، فلا تسل عن حسنهن وطولهن ، ثم يصلي ثلاثا . قالت عائشة : فقلت :يا رسول الله ، أتنام قبل أن توتر ؟ . فقال : يا عائشة ، إن عيني تنامانولا ينام قلبي )).

الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1147

2 - الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2013

فكان الصحابة (رضي الله عنهم) يصلونها عشرين ركعة، لأن فعل النبي صلى اللهعليه و سلم لهذا العدد لا يدل على نفي ما عداه . وهكذا جمعت السيدة عائشةبين علو بيانها و رجاحة عقلها، حتى قال عنها عطاء( كانت عائشة أفقه الناس وأحسن الناس رأياً في العامة)).



الخلاصة :

توفيت السيدة عائشة (رضي الله عنها) وهي في السادسة و الستين من عمرها،بعدأن تركت أعمق الأثر في الحياة الفقهية و الاجتماعية والسياسية للمسلمين.وحفظت لهم بضعة آلاف من صحيح الحديث عن رسول صلى الله عليه و سلم .

لقد عاشت السيدة بعد رسول الله صلى الله عليه و سلم لتصحيح رأي الناس فيالمرأة العربية ، فقد جمعت (رضي الله عنها) بين جميع جوانب العلومالإسلامية ، فهي السيدة المفسرة العالمة المحدثة الفقيهة. وكما ذكرناسابقاً فهي التي قال عنها رسول الله صلى الله عليه و سلم أن فضلها علىالنساء كفضل الثريد على سائر الطعام، فكأنها فضلت على النساء.

كما أن عروة بن الزبير قال فيها(ما رأيت أعلم بفقه ولا طب ولا شعر من عائشة))، وأيضا قال فيها أبو عمر بن عبدالبر( إن عائشة كانت وحيدة بعصرها في ثلاثة علوم علم الفقه وعلم الطب وعلم الشعر)).

وهكذا فإننا نلمس عظيم الأثر للسيدة التي اعتبرت نبراساً منيراً يضيء علىأهل العلم وطلابه،للسيدة التي كانت أقرب الناس لمعلم الأمة وأحبهم، والتيأخذت منه الكثير وأفادت به المجتمع الإسلامي. فهي بذلك اعتبرت امتدادالرسول الله صلى الله عليه و سلم

اللهم كما براتها من فوق سبع سموات اللهم ارنا في اللذين يسبون الصحابه عجائب قدرتك
امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غ ـير البشر
.
.
avatar

تاريخ التسجيل : 08/06/2010
عدد المساهمات : 313
الجـنـس : ذكر


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الأربعاء سبتمبر 22, 2010 2:09 pm

بعض ما نقلت عائشة رضي الله عنها في فضائل آل البيت

1- روت حديث الكساء في فضل علي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنم أجمعين .
انظر كتاب ( صحيح الإمام مسلم ) 4/ 1883 كتاب فضائل الصحابة ، باب فضائل أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم .

2- أخبرت عن محبة الرسول صلى الله عليه وسلم للحسن بن علي رضي الله عنه .
انظر كتاب ( صحيح الإمام مسلم ) 4/ 1882 كتاب فضائل الصحابة .

3- كانت تحيل السائل على علي بن أبي طالب ليجيبه عندما سألت عن المسح على الخفين وعندما سألت في كم تصلي المرأة من الثياب .
انظر كتاب ( صحيح الإمام مسلم ) 1/ 232كتاب الطهارة باب التوقيت في المسح .
وانظر كتاب ( مصنف عبدالرزاق ) 2/ 128 لعبدالرزاق الصنعاني .


4- طلبت من الناس بعد استشهاد عثمان رضي الله عنه أن يلزموا علياً رضي الله عنه بالبيعة .
انظر كتاب ( فتح الباري شرح صحيح البخاري )لابن حجر العسقلاني 13/ 29 ، 48 .

التجاوز على أي من نساء النبي هو بلا شك تطاول على شخص النبي محمد وبالتالي على كل أهل بيته وهم يدعوا الحب والولاء لهم كذبا وزورا وهاهي أمالمؤمنين عائشة الصدّيقة بنت الصدّيق رغم أنف الروافض تجيب عندما تسأل عنعلي
روى الترمذي في صحيحه ، والحاكم في المستدركبسنده أن عائشة سئلت : أي الناس كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالت : فاطمة ، قيل من الرجال ؟ قالت : زوجها ، إنه كان - ما علمت -صواما قواما ( 3 ) .

وروى الحاكم في المستدرك بسندهعن جميع بن عمير قال : دخلت أمي على عائشة ، فسمعتها من وراء الحجاب ، وهيتسألها عن علي عليه السلام ، فقالت : تسألينني عن رجل ، والله ما أعلمرجلا كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، من علي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غ ـير البشر
.
.
avatar

تاريخ التسجيل : 08/06/2010
عدد المساهمات : 313
الجـنـس : ذكر


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الأربعاء سبتمبر 22, 2010 2:28 pm

تواقيع حملة الدفاع عن امنا عائشه رضي الله عنها























[size=21]للشبآب:


رمزية:





توقيع:






للبنآت:

رمزية:





توقيع:













































الله ينصر الاسلام والمسلمين
وينصرنا على من عادانا يارب العالمين
اللهم انصر ام المؤمنين عائشه رضي الله عنها
واجعل كيدهم في نوحرهم
اللهم اميــــــــن</B></I>
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جايه من قوقل مشي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 26/03/2010
عدد المساهمات : 950
الجـنـس : انثى


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الأربعاء سبتمبر 22, 2010 9:39 pm

مواقف من حياتها

كان رسول الله من حبه لها يداعبها ويمازهحا وورد أنه ذات مره سابقها في وقت الحرب فطلب من الجيش التقدم لينفرد بأم المؤمنين عائشة ليسابقها ويعيش معها ذكرى الحب في جو أراد لها المغرضون أن تعيش جو الحرب وأن تتلطخ به الدماء.
لا ينسى أنه الزوج المحب في وقت الذي هو رجل الحرب.

روى الامام أحمدفي مسنده
عن عائشة قالت خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم أبدن فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال لي تعالي حتى أسابقك فسابقته فسبقته فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت ونسيت خرجت معه في بعض أسفاره فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال تعالي حتى أسابقك فسابقته فسبقني فجعل يضحك وهو يقول هذه بتلك


ومما يدل على محبته لها وأنها كانت احب نساءه إليه ما رواه البخاري في أن الناس كانوا عندما يهدون النبي شيئا كانوا يفعلون ذلك ويتعمدون أن يكون(( النبي )) عند عائشه رضي الله عنها

في البخاري
حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب حدثنا حماد حدثنا هشام عن أبيه قال كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة قالت عائشة فاجتمع صواحبي إلى أم سلمة فقلن يا أم سلمة والله إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة وإنا نريد الخير كما تريده عائشة فمري رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يأمر الناس أن يهدوا إليه حيث ما كان أو حيث ما دار قالت فذكرت ذلك أم سلمة للنبي صلى الله عليه وسلم قالت فأعرض عني فلما عاد إلي ذكرت له ذاك فأعرض عني فلما كان في الثالثة ذكرت له فقال يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة فإنه والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها


وهذا يدل على عظم محبته لها ...بل وأكثر من ذلك
يدل الحديث الأتي أن عائشه هي أحب الناس إليه على الاطلاق
ورد في البخاري
عن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه على جيش ذات السلاسل فأتيته فقلت أي الناس أحب إليك قال عائشة فقلت من الرجال فقال أبوها قلت ثم من قال ثم عمر بن الخطاب فعد رجالا
وهي من النساء اللواتي لن تتكرر ...فقد ثبت في الصحيح

عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران وآسية امرأة فرعون وفضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام
البخاري

حتى أنه لمكانتها عند النبي عليه الصلاة والسلام سلم عليها جبريل
وقد ورد في صحيح بخاري في المناقب
إن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما يا عائش هذا جبريل يقرئك السلام فقلت وعليه السلام ورحمة الله وبركاته ترى ما لا أرى تريد رسول الله صلى الله عليه وسلم
وورد في سنن الترمذي في كتاب المناقب باب فضل عائشه

ابن أبي مليكة عن عائشة أن جبريل جاء بصورتها في خرقة حرير خضراء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن هذه زوجتك في الدنيا والآخرة

وشهد بفضلها الكثير من الصحابه فقد ورد في البخاري في التيمم

حدثنا عن عائشة رضي الله عنها أنها استعارت من أسماء قلادة فهلكت فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم ناسا من أصحابه في طلبها فأدركتهم الصلاة فصلوا بغير وضوء فلما أتوا النبي صلى الله عليه وسلم شكوا ذلك إليه فنزلت آية التيمم فقال أسيد بن حضير جزاك الله خيرا فوالله ما نزل بك أمر قط إلا جعل الله لك منه مخرجا وجعل للمسلمين فيه بركة
وورد في الترمذي أيضا
أبي إسحق عن عمرو بن غالب أن رجلا نال من عائشة عند عمار بن ياسر فقال أغرب مقبوحا منبوحا أتؤذي حبيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ....

قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

ومن فضلها ومكانتها وحب الرسول لها كان قبل وفاته ب 3 أيام قد بدأ الوجع يشتد عليه وكان في بيت السيده ميمونه ، فقال : ( اجمعوا زوجاتي ) ، فجمعت الزوجات ، فقال النبي : ( أتأذنون لي أن أمرض في بيت عائشه ؟ ) فقلن : أذن لك يا رسول الله فأراد أن يقوم فما استطاع فجاء علي بن أبي طالب والفضل بن العباس فحملا النبي وخرجوا به من حجرة السيده ميمونه الي حجرة السيده عائشه

وقبل وفاته عليه الصلاة والسلام دخل عليه أحد الصحابة وكان معه سواك فطلبه النبي فتقول السيده عائشه....

عن عائشة رضي الله عنها قالت دخل عبد الرحمن بن أبي بكر ومعه سواك يستن به فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت له أعطني هذا السواك يا عبد الرحمن فأعطانيه فقصمته ثم مضغته فأعطيته رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستن به وهو مستسند إلى صدري البخاري

وورد أيضا أنها قالت في ذلك : كان آخر شئ دخل جوف النبي (ص) هو ريقي ، فكان من فضل الله علي أن جمع بين ريقي وريق النبي قبل أن يموت .

قبض عليه الصلاة والسلام وهو واضع رأسه على صدرها .....


وفي البخاري
قالت عائشة رضي الله عنها توفي النبي صلى الله عليه وسلم في بيتي وفي نوبتي وبين سحري ونحري وجمع الله بين ريقي وريقه قالت دخل عبد الرحمن بسواك فضعف النبي صلى الله عليه وسلم عنه فأخذته فمضغته ثم سننته به

تحكي (رضي الله عنها) عن ذلك فتقول ((فضلت على نساء الرسول بعشر ولا فخر: كنت أحب نسائه إليه، وكان أبي أحب رجاله إليه، وتزوجني لسبع وبنى بي لتسع (أي دخل بي)، ونزل عذري من السماء (المقصود حادثة الإفك)،واستأذن النبي r نساءه في مرضه قائلاً: إني لا أقوى على التردد عليكن،فأذنّ لي أن أبقى عند بعضكن، فقالت أم سلمة: قد عرفنا من تريد، تريد عائشة، قد أذنا لك، وكان آخر زاده في الدنيا ريقي، فقد استاك بسواكي، وقبض بين حجري و نحري، ودفن في بيتي))

أما حادثة الافك اللتي ذكرت في كلامها فقد ورد في الصحيحين بخاري ومسلم وهو حديث طويل فهي باختصار

ان النبي صلى الله عليه وسلم إذا اراد سفرا اقرع بين نسائه فلما اراد التوجه لغزوة بني المصطلق خرجت على عائشه، فتوجهت معه، وجعل لها هودج... فلما كان اخر ليله من رجوعهم إلى المدينه تخلفت في طلب عقد كان لأختها أسماء، فحمل الهودج ظنا أنها فيه، لأنها كانت خفيفه كما أخبرت، فسارالقوم...ورجعت فلم تجدهم فمكثت مكانها منتظره أن يعلموا بفقدها فيعودوا ليأخذوها فغلبها النوم فمر بها (( صفوان بن المعطل )) وكان يعرفها قبل أية الحجاب فبرك ناقته وولاها ظهره وصار يذكر الله جهرا حتى استيقظت وحملها على الناقه ولحق بها النبي صلى الله عليه وسلم ضحوه فأشاع عبد الله بن ابي سلول - لعنه الله - الافك..
وفشا ذلك بين المنافقين وضعفاء المسلمين فلما أخُبرت عائشه بذلك تمرضت واستأذنت رسول الله أن تمرض في بيت أمها فأذن لها فلما فشى ذلك الكلام شق على النبي صلى الله عليه وسلم فجمع الصحابة وقال
(( يا معشر المسلمين من يعذرني من رجل قد بلغ أذاه في أهل بيتي ؟فوالله ما علمت على أهلي إلا خيرا ولقد ذكروا رجلا ما علمت عنه الا خير ))
فقال سعد بن معاذ سيد الاوس انا أعذرك منه إن كان من الاوس ضربت عنقه وإن كان من إخواننا من الخزرج أمرتنا ففعلنا أمرك فقال سعد بن عباده سيد الخزرج كذبت لا تقدر على قتله فهم الاوس والخزرج بالاقتتال فأمرهم النبي بالترك والاعراض عن هذا الامر فأنزل الله العشر أيات من أول سورة النور يبرئ فيها السيده عائشه أولها قوله تعالى ((إن الذين جاؤ بالإفك ))
وبذلك ثبت برائتها في القرآن .......فقرأ النبي صلى الله عليه وسلم الايات عليها وعلى الصحابه ففرحوا .........

فصار كل من رماها بالزنا كافرا ..لتكذيبه القران
والايات وحدها تكفي كدليل على طهارة ام المؤمنين عائشه رضي الله عنها فهل منا من يشك بكتاب الله؟؟؟

وكان ان قالت السيده عائشه في تبريء الله لها ما ورد في البخاري

عن عائشة قالت ولكني والله ما كنت أظن أن الله ينزل في براءتي وحيا يتلى ولشأني في نفسي كان أحقر من أن يتكلم الله في بأمر يتلى ولكني كنت أرجو أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في النوم رؤيا يبرئني الله بها فأنزل الله تعالى ((إن الذين جاءوا بالإفك )) العشر الآيات


وكان من حيائها بعد وفاة النبي ما نقله لنا الامام أحمد في مسنده

فهي (رضي الله عنها) بعلمها ودرايتها ساهمت بتصحيح المفاهيم، والتوجيه لإتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقد كان أهل العلم يقصدونها للأخذ من علمها الغزير، فأصبحت بذلك نبراساً منيراً يضيء على أهل العلم وطلابه.

تلكم هي عائشة بنت أبي بكر الصديق عبد الله بن عثمان، زوجة رسول الله وأفقه نساء المسلمين وأعلمهن بالقرآن والحديث والفقه.
روت عن الرسول الكريم علماً كثيراً، وقد بلغ مسند عائشة رضي الله عنها الفين ومئتين وعشرة احاديث. وكانت رضي الله عنها افصح اهل زمانها وأحفظهم للحديث روى عنها الرواة من الرجال والنساء. وكان مسروق اذا روى عنها يقول: حدثتني الصديقة بنت الصديق البريئة المبرأة.
توفيت سنة سبع وخمسين. وقيل: سنة ثمان وخمسين للهجرة ليلة الثلاثاء لسبع عشرة ليلة خلت من رمضان، وأمرت أن تدفن بالبقيع ليلاً، فدفنت وصلى عليها أبو هريرة ونزل قبرها خمسة: عبد الله وعروة ابناء الزبير والقاسم وعبد الله ابنا محمد بن ابي بكر وعبد الله بن عبد الرحمن.

نقلا
المصدر: شبكة المنهج

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جايه من قوقل مشي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 26/03/2010
عدد المساهمات : 950
الجـنـس : انثى


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الأربعاء سبتمبر 22, 2010 9:50 pm


سجل فيها الصفات الكبرى لزوجة النبي وابنة الصديق
القرني يكتب قصيدة عن أم المؤمنين عائشة







انتصاراً لأم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها؛ كتب الداعية الدكتور عائض القرني قصيدة جديدة سجل فيها الصفات الكبرى لزوجة النبي صلى الله عليه وسلم ابنة الصديق أبي بكر رضي الله عنه.



وبكل التبجيل الذي تستحقه؛ خاطب القرني السيدة عائشة في القصيدة قائلاً:



أنتِ العفاف فداك الطهر أجمعه
أنت الرضى والهدى يا غاية الشَّممِ
نفديك يا أمنا، في كل نازلةٍ
من دون عِرْضِك عرضُ الناس كلهمِ


وهذا نص القصيدة:





يا أمنا، أنتِ أنتِ ذروة الكرمِ
وأنتِ أوفى نساء العُرْب والعجمِ
يا زوجة المصطفى، يا خير من حملت
نور النبوة والتوحيد من قدمِ
أنتِ العفاف فداك الطهر أجمعه
أنت الرضى والهدى يا غاية الشَّممِ
نفديك يا أمنا، في كل نازلةٍ
من دون عِرْضِك عرضُ الناس كلهمِ
وهل يضر نباحُ الكلب شمسَ ضحى
لا والذي ملأ الأكوان بالنعم
الله برَّأها والله طهرها
والله شرفها بالدين والشِّيمِ
الوحي جاء يزكِّيها ويمدحُها
تباً لنذلٍ حقيرٍ تافهٍ قزمِ
والله أغيرُ من أن يرتضي بشراً
لعشرة المصطفى في ثوب متَّهمِ
في خِدْرها نزلت آياتُ خالقنا
وحياً يبدِّد ليلَ الظُّلمِ والظُلَمِ
عاشت حَصَاناً رَزَاناً همها أبداً
في الذكر والشكر بين اللوح والقلمِ



صديقةٌ يُعرف الصِّديقُ والدُها
صان الخلافةَ من بغْيٍ ومن غشمِ
مصونة في حمى التقديس ناسكةً
من دون عِزِّتها حربٌ وسفك دمِ
محجوبةٌ بجلال الطُّهر صيّنةٌ
أمينة الغيب في حِلٍّ وفي حرمِ
كل المحاريب تتلو مدحها أبداً
كل المنابر من روما إلى أرمِ
وكلنا في الفدا أبناء عائشةٍ
نبغي الشهادة سبّاقين للقممِ
مبايعين رسولَ الله ما نكثت
أيماننا بيعةَ الرِّضوان في القسمِ
يا أمنا، قد حضرنا للوغى لُجباً
نصون مجدكِ صونَ الجندي للعلمِ
عليك منا سلام الله نرفعه
بنفحة المسك بينَ السِّدر والسَلمِ
لا بارك الله في الدنيا إذا وهنت
منا العزائمُ أو لم نوفِ للقممِ
فالموتُ أشرفُ من عيشٍ بلا شرف
والقبرُ أكرمُ من قصرٍ بلا كرمِ





_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اغلى حب
عضو فعال
avatar

تاريخ التسجيل : 04/08/2010
عدد المساهمات : 7
الجـنـس : انثى


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الخميس سبتمبر 23, 2010 8:00 am

شوي بلا زحمه
مشكوره وبارك الله فيك
في ميزان اعمالك ان شاء الله
دمتِ بحفظ الله bounce
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الخميس سبتمبر 23, 2010 9:33 pm

كفو [b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جايه من قوقل مشي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 26/03/2010
عدد المساهمات : 950
الجـنـس : انثى


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الجمعة سبتمبر 24, 2010 9:21 pm

اغلى حب

مشكوره يالغلا

انسان راقي مشكور على مرورك





كانت عائشة رضي الله عنها امرأة مباركة ما وقعت في ضيقة إلا جعل الله تعالى بسبب ذلك فرجاً
وتخفيفاً للمسلمين تقول رضي الله عنها:

"خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره، حتى إذا كنا بالبيداء، انقطع عقدي،
فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم على التماسه، وأقام الناس معه وليسوا على ماء فأتى الناسُ
أبا بكر رضي الله عنه، فقالوا: ما تدري ما صنعت عائشة؟ أقامت برسول الله صلى الله عليه وسلم
وبالناس وليسوا على ماء وليس معهم ماء!.


قالت: فعاتبني أبو بكر، فقال ما شاء الله أن يقول،وجعل يطعن بيده في خاصرتي، فلا يمنعني من التحرك
إلا مكان النبي صلى الله عليه وسلم على فخذي فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أصبح
على غير ماء فأنزل الله آية التيمم فتيمموا


فقال أسيد بن حضير : ما هذا بأول بركتكم يا آل أبي بكر! قالت: فبعثنا البعير الذي كنت عليه،
فوجدناالعقد تحته فقال لها أبو بكر حين جاء من الله رخصة للمسلمين:
والله الذي علمت يا بنيَّة أنك مباركة ماذا جعل الله للمس
لمين في حبسك إياهم من البركة واليسر"


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غ ـير البشر
.
.
avatar

تاريخ التسجيل : 08/06/2010
عدد المساهمات : 313
الجـنـس : ذكر


مُساهمةموضوع: مطوية كوني عائشه / لهاني حلمي   الأحد سبتمبر 26, 2010 6:08 am

أما بعد .. أحبتي في الله ..
هل سمعتم بالحفل الذي أقيم بلندن في السابع عشر من رمضان الماضي ، تحت عنوان ( عائشة في النار ) ؟
تتخيل من عائشة ؟!! نعم هي أمك أمالمؤمنين زوج النبي الكريم الصديقة بنت الصديق المبرأة من فوق سبع سمواتحبيبة حبيب الله وأعلم نساء الأمة .

هل تسكت على ذلك ؟ هل تعلم من قالبذلك ؟ هل تفهم لماذا يكرهونها بل يكفرونها ؟ هل تتصور أن هناك من تسول لهنفسه أن يقول على أمك ذلك ؟ ألا نحتاج لوقفة لنفهم واقعنا ، هل سنظلغافلين طيلة الوقت ؟ حتى ولو دنس عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم !!!

ماذا أنت فاعل لو أن إنسانًا قالعلى أمك أنها كانت تزني وتتعرض للشباب ، وأنها سليطة اللسان قليلة الأدب ،بالله يا كل مسلم ومسلمة ماذا ستصنعون ؟؟

ماذا ستصنع بين يدي رسول الله صلىالله عليه وسلم وفي زمانك من تعرض لأهله بالسوء وأنت أصلا لا تشعر ولاتهتم ، ومنّا من يقول : لماذا تكبرون الأمور ؟ عادي !! لا تهتموا !! وربمالو خرج فريق كرة القدم من تصفيات كأس العالم لم ينم ، يتابع ، يصرخ ،يتوعد ، تصير قضية حياته

تعال .. نفهم

الشيعة الروافض الذين ذاع صيتهمبعد أن صارت لهم دولة ( إيران ) وبعد أن قسموا العراق ، وصارت يتحكمون فيلبنان ، ويريدون أن ينشروا ( التشيع ) بين المسلمين ، وبتشجيع من أعداءهذه الأمة علت أصواتهم من منطلق ( فرق تسد ) ، هم الآن يعلنون مذهبهم بكلصورة سافرة ويستفزون المسلمين من أهل السنة ، وكان هذا الاحتفال الذيأخذوا يلعنون فيه أمنا عائشة وينشدون الأشعار في سبها ، وقام أحد دعاتهمفألقى محاضرة نال فيها من أمنا عائشة بما لا يمكن تحمله ، ولولا أني أعفلسانا عن ذكر ذلك حفاظًا على مشاعر المسلمين الغيورين لذكرت كلامه الوقح ،لكن يكفي ما ذكرت سابقًا من بعض كلامه .

لماذا يكرهونها ؟

لأنهم يعتقدون أنها أمرت بقتلسيدنا علي رضي الله عنه بعد مقتل سيدنا عثمان ، وأنها كانت السبب فيالفتنة التي حدثت بين سيدنا معاوية وسيدنا علي ، فأخذوا يطعنون فيها منذلك الوقت ، فتارة يتهمونها بأنها تسببت في قتل النبي صلى الله عليه وسلمبطريق غير مباشرة ، وتارة بالخوض في عرضها ، ويحكون عنها أباطيل حاشاها ،ويفسرون الأحاديث بأهوائهم ومن منطلق ما في صدورهم من البغضاء لها .

ولماذا الآن ؟

إنه نوع من الاستقواء في ظلحالة الضعف العام عند االمسلمين ، فإذا كانت قضية بهذا الحجم لا نهتم بها، وفي أزمة الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم كان نفس الحال ،والفتن تطل علينا من كل جانب ، فلماذا لا يتحينون الفرضة ؟ وشباب المسلمينسكارى ، وأسألكم بالله عليكم :ما هي اهتماماتكم ؟ فيم تفكرون ؟ ما الهدفالذي تعيش من أجله ؟ وحتى متى ؟؟

ماذا تعرف عن أمنا عائشة ؟

إنني أدعوك لأن تسمي نفسك من الآن( ابن أو ابنة) عائشة ( رضوان الله عليها ) ، والابن لابد أن يبر أمه ،وأقل شيء من البر أن يحفظ لأمه فضلها ، فهل تعرف شيئا من ذلك ؟


هذه أمك :

(1) هي حبيبة حبيب الله صلى اللهعليه وسلم ، كما في البخاري وغيره وقد سئل صلى الله عليه وسلم أي الناسأحب إليك قال عائشة . قيل فمن الرجال قال أبوها .

هذه أمك فما حقها عليك ؟

1- الدفاع عنها بكل ما تستطيع ، انشرهذه المطوية ، وزع الكتب المعرفة بها ، ساهم في نشر الأشرطة والأسطوانات ،شارك في الحملات الموجودة على المواقع والمنديات والفايس بوك التي تدافععنها لتبرئ ذمتك أمام الله تعالى .

2- نريد أن يكون شعار (كوني عائشة ) فعالا ، نريد أن نقتدي بأخلاقها ، بأدبها ، بعلمها ، بعبادتها ، بمنهجها في الحياة .

3- للأخوات : انصري أمك بأن تقتدي بها في كل شيء ، وأول شيء ، هل تعرفين ما كان حجابها ؟ بالله دافعي عن أمك بحجابك .

4- نريد من الرجال الغيرة لأمهم فكل راعٍ مسئول ، فيا آباء أخرج لنا ابنتك كعائشة ، ويا أزواج اجعل من عائشة مثالا تحتذي به زوجتك .

5- كانت أمنا عائشة توصي بحفظ سورة النور ، فنريد من الجميع حفظ هذه السورة ودراسة وتدبر آياتها .

6- تابع معنا حلقات ( كوني عائشة ) الجمعة - الساعة 11 مساء على قناة الخليجية .

قفوا جميعا يا مسلمون لتدافعوا عن أمكم ، حتى لا يعمنا الله بعذاب غيرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم .
ألا قد بلغت فاللهم فاشهد .
منقووووووووووووول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جايه من قوقل مشي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 26/03/2010
عدد المساهمات : 950
الجـنـس : انثى


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الإثنين سبتمبر 27, 2010 5:15 am

كبرتني ياهم مشكور جزاك الله الف خير


واشكر الاداره على تثبيت الموضوع

محنتها رضي الله عنها وارضاها





ابتليت رضي الله عنها بحادث الإفك الذي اتهمت فيه بعرضها من قبل المنافقين ، وكان بلاءً عظيماً لها ولزوجها ، وأهلها ، حتى فرجه الله بإنزال براءتها من السماء قرآناً يتلى إلى يوم الدين ، قال تعالى: { إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي توَلى كبره منهم له عذاب عظيم . لولا إذ سمعتموه ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا وقالوا هذا إفك مبين } (النور: 11-12).






حديث عآئشة وقصة الافك..ْ

لتحميل الملف كآملآ...

لتحميل الملف كآملآ...

http://sub3.rofof.com/06wxhpa23/Dow.html

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جايه من قوقل مشي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

تاريخ التسجيل : 26/03/2010
عدد المساهمات : 950
الجـنـس : انثى


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الإثنين سبتمبر 27, 2010 5:18 am

قصيدة راااااااااااااائعة عن أم المؤمين عائشة رضي الله عنها وأرضاها




...............




لتحميل النشيدة




النشيدة بلحن آخر





ما شَانُ أُمِّ المؤمنين وشَاني .... هُدِيَ المُحِبُّ لها وضَلَّ الشَّاني



إِنِّي أَقُولُ مُبيِّناً عَنْ فَضْلِها .... ومُتَرْجِماً عَنْ قَوْلِها بِلِسَاني



يا مُبْغِضِي لا تَأتِ قَبْرَ مُحَمَّدٍ .... فالبَيْتُ بَيْتي والمَكانُ مَكاني



إِنِّي خُصِصْتُ على نِساءِ مُحَمَّدٍ .... بِصِفاتِ بِرٍّ تَحْتَهُنَّ مَعاني



وَسَبَقْتُهُنَّ إلي الفَضَائِلِ كُلِّها .... فالسَّبقُ سَبقي والعِنَانُ عِنَاني
.


مَرِضَ النَّبِيُّ وماتَ بينَ تَرَائِبي .... فالْيَوْم يَوْمي والزَّمانُ زَماني



زَوْجي رَسولُ اللهِ لَمْ أَرَ غَيْرَهُ .... اللهُ زَوَّجني بهِ وحَبَاني



أنا بِكْرُهُ العَذْراءُ عِنْدي سِرُّهُ .... وضَجيعُهُ في مَنْزلي قَمَرانِ



وتَكلم اللهُ العظيمُ بحُجَّتي .... وبَرَاءَتِي في مُحكمِ القُرآنِ



واللهُ حَفَّرَني وعَظَّمَ حُرْمَتي .... وعلى لِسَانِ نبِيِّهِ بَرَّاني



واللهُ وبَّخَ منْ أراد تَنقُّصي .... إفْكاً وسَبَّحَ نفسهُ في شاني



إني لَمُحْصَنةُ الإزارِ بَرِيئَةُ .... ودليلُ حُسنِ طَهارتي إحْصاني



واللهُ أحصنَني بخاتِمِ رُسْلِهِ .... وأذلَّ أهلَ الإفْكِ والبُهتانِ



وسَمِعْتُ وَحيَ الله عِندَ مُحمدٍ .... من جِبْرَئيلَ ونُورُه يَغْشاني



أَوْحى إليهِ وكُنتَ تَحتَ ثِيابِهِ .... فَحَنى عليَّ بِثَوْبهِ وخبَّاني



مَنْ ذا يُفاخِرُني وينْكِرُ صُحبتي .... ومُحَمَّدٌ في حِجْره رَبَّاني؟



وأخذتُ عن أبوي دينَ محمدٍ .... وهُما على الإسلامِ مُصطَحِبانيِ



وأبي أقامَ الدِّين بَعْدَ مُحمدٍ .... فالنَّصْلُ نصلي والسِّنان سِناني



والفَخرُ فخري والخلافةُ في أبي .... حَسبي بهذا مَفْخَراً وكَفاني



وأنا ابْنَةُ الصِّديقِ صاحبِ أحمدٍ .... وحَبيبهِ في السِّرِّ والإعلانِ



نصرَ النبيَّ بمالهِ وفِعاله .... وخُروجهِ مَعَهُ من الأوطانِ



ثانيه في الغارِِ الذي سَدَّ الكُوَى .... بِردائهِ أكرِم بِهِ منْ ثانِ



وجفا الغِنى حتى تَخلل بالعبا .... زُهداُ وأذعانَ أيَّما إذعانِ



وتخللتْ مَعَهُ ملائكةُ السما .... وأتتهُ بُشرى الهِ بالرضوانِ



وهو الذي لم يخشَ لَومةً لائمٍ .... في قتلِ أهلِ البَغْيِ والعُدوانِ



قتلَ الأُلى مَنَعوا الزكاة بكُفْرهم .... وأذل أهلَ الكُفر والطُّغيانِ



سَبقَ الصَّحابةَ والقَرابةَ للهدى .... هو شَيْخُهُم في الفضلِ والإحسانِ



واللهِ ما استبَقُوا لنيلِ فضيلةٍ .... مَثلَ استباقِ الخيل يومَ رهانِ



إلا وطارَ أبي إلي عليائِها .... فمكانُه منها أجلُّ مكانِ



ويلٌ لِعبدٍ خانَ آلَ مُحمدٍ .... بعَداوةِ الأزواجِ والأختانِ



طُُوبى لمن والى جماعةَ صحبهِ .... ويكون مِن أحبابه الحسنانِ



بينَ الصحابةِ والقرابةِ أُلْفَةٌ .... لا تستحيلُ بنزغَةِ الشيطانِ



هُمْ كالأَصابعِ في اليدينِ تواصُلاً .... هل يستوي كَفٌ بغير بَنانِ؟



حصرتْ صُدورُ الكافرين بوالدي .... وقُلوبُهُمْ مُلِئَتْ من الأضغانِ



حُبُّ البتولِ وبعلها لم يختلِفْ .... مِن مِلَّة الإسلامِ فيه اثنانِ



أكرم بأربعةٍ أئمةِ شرعنا .... فهُمُ لبيتِ الدينِ كالأركانِ



نُسجتْ مودتهم سدىٍ في لُحمةٍ .... فبناؤها من أثبتِ البُنيانِ



اللهُ ألفَ بين وُدِّ قلوبهم .... ليغيظَ كُلَّ مُنافق طعانِ



رُحماء بينهمُ صفت أخلاقُهُمْ .... وخلت قُلُوبهمُ من الشنآن



فدُخولهم بين الأحبة كُلفةٌ .... وسبابهم سببٌ إلي الحرمان



جمع الإلهُ المسلمين على أبي .... واستُبدلوا من خوفهم بأمان



وإذا أراد اللهُ نُصرة عبده .... من ذا يُطيقُ لهُ على خذلانِ



من حبيني فليجتنب من سبني .... إن كانَ صان محبتي ورعاني



وإذا محبي قد ألظَّ بمُبغضي .... فكلاهما في البُغض مُستويانِ



إني لطيبةُ خُلقتُ لطيب .... ونساءُ أحمدَ أطيبُ النِّسوان



إني لأمُ المؤمنين فمن أبى .... حُبي فسوف يبُوءُ بالخسران



اللهُ حببني لِقلبِ نبيه .... وإلي الصراطِ المستقيمِ هداني



واللهُ يُكرمُ من أراد كرامتي .... ويُهين ربي من أراد هواني



والله أسألُهُ زيادة فضله .... وحَمِدْتُهُ شمراً لِما أولاني



يا من يلوذُ بأهل بيت مُحمد .... يرجو بذلك رحمةَ الرحمان



صل أمهاتِ المؤمنين ولا تَحُدْ .... عنَّا فتُسلب حُلت الإيمان



إني لصادقة المقالِ كريمةٌ .... أي والذي ذلتْ له الثقلانِ



خُذها إليكَ فإنما هي روضةٌ .... محفوفة بالروح والريحان



صلَّى الإلهُ على النبي وآله .... فبهمْ تُشمُّ أزهرُ البُستانِ






لبيك يا عائشه أروع القصيدة في ام المؤمنين




http://islamwattan.tv/v-866-451.html

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نـسايم لـيـل,,
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

تاريخ التسجيل : 29/03/2010
عدد المساهمات : 1140
الجـنـس : انثى


مُساهمةموضوع: رد: عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى    الأربعاء سبتمبر 29, 2010 12:51 pm





أخواني أخواتي من أهل السنة الكرام

كيف يهون عليكم وأمكم تسب في كل و قت وحين



أنها الصِّدِّيقةِ بنتِ الصِّدِّيقِ ، حبيبة الحبيب صلَّى الله عليه وسلَّم وإلفهِ القريب؛ عائشة المبرَّأة من سبع سماوات رضيَ الله عنها وأرضاها



طَاهرة مطهرة .. صِّدِّيقة مصدقة ... صَالحة مصلحة هكذا عاشت أمي حتى قبضت




من حبني فليجتنب من سَبني*** إن كان صان محبتي ورعاني
وإذا محبي قد ألفظَّ بمبغضي*** فكلاهما في البغض مستويان
إني لطيبة خلقت لطيب ***ونساء أحمد أطيب النسوان
إني لأم المؤمنين فمن أبى*** حُبي فسوف يبوءُ بالخسران
الله حببني لقلب نبيه وإلى*** الصراط المستقيم هداني
والله يكرم من أراد كرامتي*** ويهين ربي من أراد هواني




فأكثروا - حفظكم الله - من ذكر أمكم عند الخاصة والعامة و انشروا محاسنها وفضائلها بين أهليكم وتسموا بإسمها فإن هذا والله من سنة أسلافكم

اللهم يارب السموات السبع والأرضين السبع عليك بمن سب رسولنا عليه الصلاة والسلام وبمن سب أمنا عائشة رضي الله عنها.. اللهم شل أركانه وأهلكه كما أهلكت عاداً وثموداً .. اللهم إنا نبرأ إليك مماقاله الروافض الحاقدين.. والشيعة المعتدين .. اللهم فطهرالأرض منهم ومن أتباعهم وممن يحبهم ويواليهم .. إنك على كل شيء قدير


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عائشة أم المؤمنين رضوان الله عليها شاء من شاء وأبى من أبى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ‗۩‗°¨_‗ـ منتديات الأقسام الإسلامية ـ‗_¨°‗۩‗ :: الـقـسم الإسـلامي :: :: محمد - كلنا فداؤك :: الرسول صلى الله عليه وسلم واصحابه الكرام-
انتقل الى: